أخر الأخبار

12‏/09‏/2018

المعاون الجهادي للقائد الصدر يجتمع باللجنة الجهادية وقادة الفرق






خاص || الإعلام العسكري

عقد الحاج أبو ياسر المعاون الجهادي للزعيم العراقي القائد السيد مقتدى الصدر (نصره الله) ضم اللجنة الجهادية وقائد عمليات سامراء المقدسة وقادة الفرق في - بغداد وكربلاء المقدسة وتوابعها والمنطقة الجنوبية -.

وافتتح المعاون الجهادي حديثه خلال الاجتماع بمضمون كلام أمير المؤمنين (عليه السلام): " إنّ الجهاد باب من أبواب الجنّة فتحه الله لخاصّة أوليائهِ وهو درع الله الحصينة وجنّته الوثيقة، فمن تركه رغبة عنه ألبسه الله ثوب الذّل وشمله البلاء "، وأكمل حديثه بقول القائد الصدر : " سامراء في قلوبنا .. وهي وحيُ المجاهدين الأبطال " مبيناً أهمية سامراء وعظمة التشرف بحمايتها.

كما وأكد المعاون الجهادي على أن ثورة الاصلاح والتحرير استمدت غاياتها النبيلة وعزمها وشجاعتها من الامام الحسين (عليه السلام)، مبيناً أن المقاومة الإسلامية / سرايا السلام سارت على تلك المبادئ واستمدت العزم منها لحماية المقدسات والدفاع عنها والتضحية من أجلها.

وذكّر الحاج أبو ياسر أن سامراء التي قال عنها القائد الصدر وحي المجاهدين يجب أن تبقى محفوظة في حدقات العيون، مشدداً على أن حمايتها شرف عظيم وكبير، فأمر بفسح المجال لكل مجاهدي سرايا السلام بكافة مفاصلها للتشرف بشرف خدمتها وحمايتها وذلك بالتنسيق الحصري والمباشر بين المعاونية الجهادية وقادة الفرق وعمليات سامراء وبعد إعداد المجاهدين وانتقاءهم عقائدياً وعسكرياً نوعاً عدةً وعدداً.

واختتم المعاون الجهادي حديثه بأن قادة الفرق إنما هم ممثلون للقيادة العامة لسرايا السلام وان التعاون معهم تعاونٌ مع القيادة وحبهم حبٌ للقيادة ونصرٌ للعراق.

هذا وقد طرح في الاجتماع جملة من الامور العامة لسرايا السلام ومايتعلق ببعض التوجيهات التي من شأنها الحفاظ على سمعة السرايا ناصعة البياض، فيما تقدم المجتموعون بالشكر والامتنان للمعاون الجهادي لتواصله الدائم ومتابعته.






  • تعليقات الموقع
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: المعاون الجهادي للقائد الصدر يجتمع باللجنة الجهادية وقادة الفرق Description: Rating: 5 Reviewed By: حميد حيدر
Scroll to Top
يتم التشغيل بواسطة Blogger.