أخر الأخبار

27‏/07‏/2018

المصور الحربي .. شاهدٌ على قيد الشهادة






خاص || الإعلام العسكري

الأصناف المشاركة
قد لا يخفى على أي عاقل أن أصنافاً كثيرةً ينبغي أن تُشارك في خوض أي معركةٍ ما، ليضمن الجيش الإنتصار على خصمه، فسواء كانت المعركة عقائديةً أو وطنية أو حتى لو كانت قومية مذهبية باطلة كانت أم عادلة، فالكل يبحث عن النصر، والكل يضع مقوماته حسب عينيه.

الفوهة الموثقة!
كما أن للبندقية ومثيلاتها فوهة تكون مخرجاً للإطلاقة التي تكون جزءً من أجزاء الآلات والمعدات المشاركة في المعركة، فإن هناك آلة لها فوهة مختلفة يكون حظٌ وافرٌ في المشاركة، لكن هذه الفوهة لا تقتل العدو مادياً بل تقتله معنوياً كلما كانت تسديداتها موفقةً.

العين الموثقة
في المعارك تحدث عادةً أحداثاً تغيب عن المقاتل، فالمقاتل يكون منشغلاً بالعدو، إلا أن هناك عيناً تعمل على توثيق تلك اللحظات والمشاهد، لتكون مرآة تعكس صورةً لشجاعة ذلك المقاتل الذي يُبرز أكبر مهاراته ويُقدّم أفضل مالديه لأجل تحقيق النصر.

مصورنا الحربي
في المقاومة الإسلامية / سرايا السلام كان لمصورينا الحربيين دورٌ كبيرٌ في مواكبة الإنتصارات التي تحققت على أيدي مجاهديها في الكثير من المعارك، كمعارك ديالى التي حررت فيها السرايا عدة قرى منها - بابلان ونوفل وتوكل - ومعارك فك الطوق والحصار عن آمرلي وتوابعها والتي تم فيها تحرير الكثير من القرى، ومعارك تحرير البحيرات وجرف الصخر، أما في سامراء المقدسة فكان الأمر مختلفاً ذا تشعّب، فسامراء قاطع كبير جداً يبدأ من شمالي بغداد مروراً بالإسحاقي وقلب سامراء ومحيطها كالحويش وخط اللاين وقرية حجي حسين وسور شناس وغيرها الكثير.

سامراء إنموذجاً
كان للمصور الحربي لسرايا السلام دورٌ كبيرٌ في توثيق تلك الإنتصارات والبشارات في قاطع عمليات سامراء المقدسة، وقد بذل المصور ما بذله المقاتل، بل في بعض الأحيان يكون المصور في خطورة أشد ! فالمساحة المتاحة للمقاتل أوسع مما تساعده على الحفاظ على نفسه قدر الإمكان، على عكس المصور الذي يتركز نظره في عدسة محددة مما يجعله أكثر عرضةً للخطر، ومع كل هذا فقد أبلى المصورون بلاءً حسناً وقدموا لنا صورةً ناصعةً عن تلك المعارك المشرفة.

المصور الفاضلي الشهيد
لقد قدّم المصورون الحربيون في سوح الجهاد الكثير الكثير، فجهادهم لا نقاش فيه، وتعبهم لا غبار عليه، وولاءهم لا شك فيه، بل ولهم من الجرحى ما يجعلهم محقون بالإفتخار، وكذا بعد كل ذلك قدّم - الإعلام العسكري لسرايا السلام - شهيداً مجاهداً فذا شجاعاً ألا وهو الشهيد السيد مؤيد الفاضلي الذي إرتقى شهيد خلال توثيق إحدى المعارك.

السلام ختام
فيا أيها المصورون الكرام .. يامن كنتم الشاهد على إنتصارات البواسل رجال سرايا السلام .. يامن طبعتم صوراً في عيون الأنام .. ويامن سيبقى عطاؤكم على مدى الأيام .. فلكم منا ألف تحية وسلام.

الإعلام العسكري لسرايا السلام
الجمعة 27 تموز ٢٠١٨





  • تعليقات الموقع
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: المصور الحربي .. شاهدٌ على قيد الشهادة Description: Rating: 5 Reviewed By: حميد حيدر
Scroll to Top
يتم التشغيل بواسطة Blogger.