أخر الأخبار

10‏/07‏/2018

قادمون ..





 قادمون ..

لم تكن نقطة الشروع الأول وليست هي الأخيرة، بل إنها إنطلاقةُ وعدٍ من القائد لشعبه ولوطنه،سبقتها جرف النصر وما جرى بها شرف مابعده شرف.

قادمون يا آمرلي.. ليس شعاراً إعلامياً ولا دعايةً إنتخابية، قادمون يا آمرلي حقيقة ماثلة تُرجمت على الأرض بعد سويعات من إطلاق الوعد من سماحة السيد القائد (حفظه الله).

 تلك المدينة الصامدة بأهلها والتي أبت أن تفتح أبوابها لقوى الشر والتكفير، رفضت أن تُسلِّم نفسها وعِرضها ومائها وسماءها للشر ومن يقف خلفه.

في وضح النهار دخلت سرايا السلام رافعة شعار القائد على أكتافها ملبيةً النداء.. إننا قادمون بدماءنا وإيماننا ووطنيتنا، قادمون لندفع للحريةِ دماءً زكية قَل وجودها في هذا الزمن الصعب.

أعطت سرايا السلام ما أعطت وبذلت ما بذلت ودخلت المدينة من أصعب أبوابها وعانقت أهلها الذين اسقبلوهم بالورد والزغاريد والأهازيج والصلوات.

شهداءٌ بقيَّت أسماءهم في ذاكرة آمرلي حتى إذا ذُكرت آمرلي ذُكروا واستذكروا وليد ثجيل ورفاقه الذين دفعوا أغلى مايَملكون لتبقى آمرلي عزيزةً دون أن يَفض بكارتها الإرهاب.

الإعلام العسكري لسرايا السلام



  • تعليقات الموقع
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: قادمون .. Description: Rating: 5 Reviewed By: حميد حيدر
Scroll to Top
يتم التشغيل بواسطة Blogger.