أخر الأخبار

11‏/05‏/2018

ورسالة من السواتر !!








خاص || الإعلام العسكري

في خضّم الحملات والموجات الاعلامية للدعايات الانتخابية .. ومع اقتراب اليوم الفصل الذي يترقبه البلاد .. لمعركة بين الاصلاح أو الفساد .. فإما أن يهلك العباد ويعم السواد .. أو ينتصر الإصلاح وتنكسر شوكة الفساد والعناد .. لا بد لنا كمجاهدون أن تكون لنا كلمةٌ نقولها ورسالةٌ نوجهها لأحبتنا من الشعب العراقي عامة ولاخوتنا المجاهدين خاصة، وضمن عدة إلتفاتات:

1. لنا الفخر كل الفخر أننا في سرايا السلام بأن نكون أول من طبّق كلام المرجعية وكلام الزعيم العراقي القائد السيد مقتدى الصدر بعدم زج المجاهد في الترشيح والسياسة، فجهادنا كان ولازال وسيبقى خالصاً لاتشوبه الدنيا، وعليه نتمنى أن يصل إلى البرلمان من هو صادقٌ في المطالبة بحق المجاهد ومن ينتمي لقائمة تتصف بصفات أكدت عليها قيادتنا الصدرية المتمثلة بقائدنا الصدر من قبيل التكنوقراط المستقل والنزاهة والكفاءة ومن الوجوه الجديدة لا الوجوه الكالحة التي عاثت في الأرض الفساد.

2. إن سرايا السلام تتطلع إلى أبناء شعبها بإيصال الأصلح الكفوء المنضوي تحت خيمة الاصلاح الحقيقي الصادق، وإلا ضاعت الحقوق.

3. ننطلق من ما قاله قائدنا الصدر من ضرورة عدم تشتيت الأصوات، ونرجو من أحبتنا عدم تشتيتها لإنتصار الاصلاح.

4. نحن ملتزمون بتوجيهات قيادتنا التي شددت على الالتزام بتوجيهات وأوامر القائد الصدر الذي أوعز بالرجوع الى الماكنة ومايصدر منها.

5. قائدنا الصدر رجّح أن يكون مع المنتصرين المحتفلين في ساحة التحرير .... واشترط بقوله ( هذا عائد الى نوع الانتصار وحجمه )، وعليه نتأمل أن يتحقق ذلك اذا ماتحقق الانتصار بالحجم المطلوب.

6. جهادنا لوجه الله سبحانه وها نحن نقدمه إلى الشعب العراقي الذي عانى الويلات، ونأمل من شعبنا الكريم أن لايسمع لكلام من يستخدم عنوان الجهاد لغرض منافع دنيوية وسمعة شخصية وانتخابية.

7. إن العمل والترويج لمن هو خارج العنوان الاصلاحي ومشروع الاصلاح نعتبره خيانة للتضحيات التي قُدمت.

8. إن سرايا السلام وكما وقفت بوجه شذاذ الافاق ودواعش الارهاب، ستواصل مساندتها وبقوة لمشروع الاصلاح الذي أطلق شرارته القائد الصدر، ونذكر أن من يُغرد خارج سرب الإصلاح خائن لنا.

9. إننا وكمواطنين عراقيين يحق لهم المشاركة في التصويت في الانتخابات يُشرّفنا أن نكون أول المنتفضين والمشاركين في المليونية الاصلاحية الانتخابية التي جاءت ضمن مشروع الاصلاح، ولنا الفخر بذلك.

10. موقفنا هو موقف قيادتنا، وثواتنا ثوابتها، ولا مشروع لنا سوى مشروعٌ إسمه ( الساتر ومشروع الإصلاح ).

11. قد شدد المعاون الجهادي للقائد الصدر في اجتماعه مع قادة سرايا السلام على ضرورة الوقوف وقفة مشرفة مع العراق لتُضاف في سجل أبناء الصدر الحافل بالمواقف المشرفة، مؤكداً على الالتزام بتوجيهات القائد الصدر الخاصة بالانتخابات.

12. إن وصول عدد كبير من المؤمنين الصالحين الكفوئين سيكون لنا فرحة من جهة، وانتصاراً من جهة اُخرى، وسنبقى لآخر نفس نقول ( سائرون بإستقامة نحو الإصلاح ).
الإعلام العسكري لسرايا السلام
الجمعة ٢٠١٨/٥/١١



  • تعليقات الموقع
  • تعليقات الفيس بوك
Item Reviewed: ورسالة من السواتر !! Description: Rating: 5 Reviewed By: حميد حيدر
Scroll to Top
يتم التشغيل بواسطة Blogger.